التخطي إلى المحتوى

يستضيف فريق الناشئين لكرة القدم بالنادي الأهلي مواليد ٢٠٠٣ نظيره الاتحاد السكندري، اليوم الخميس، في المباراة التي تجمع الفريقين على ملعب الأهلي بمدينة نصر، ضمن الجولة السابعة من بطولة الجمهورية.
يدخل أهلي ٢٠٠٣ المباراة وهو في حالة معنوية جيدة، بعد الفوز في آخر مباراتين على التوالي، أمام الإسماعيلي وفاركو، لذلك يسعى بقوة لتحقيق الفوز في مباراة اليوم، لكي يواصل المنافسة على قمة ترتيب البطولة.
وخلال مباراته الأخيرة أمام فاركو افتتح أصحاب الأرض التسجيل أولًا، لينتهي الشوط الأول بتقدمهم بهدف دون رد، إلا أن أهلي ٢٠٠٣ نجح في قلب الأوضاع لصالحه خلال الشوط الثاني، بعدما سجل محمد حمدي هدف التعادل في الدقيقة ٥٣، قبل أن يسجل البديل ميدو أسامة هدف الفوز في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة، وتحديدًا في الدقيقة ٨٥، لينتهي اللقاء بفوز الأهلي ٢ – ١.
وجمع أهلي ٢٠٠٣ في رصيده ١٣ نقطة، بعدما فاز في ٤ مباريات وتعادل في مباراة واحدة، وخسر في مثلها، حيث افتتح الموسم بالفوز على الشرقية للدخان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ثم فاز على غزل المحلة بسداسية نظيفة، وتعادل مع إنبي سلبيًا، وخسر أمام المقاولون العرب بهدف دون رد، وفاز على الإسماعيلي بهدفين لهدف، وعلى فاركو بنفس النتيجة،،مسجلًا ١٣ هدفًا، مقابل ٥ أهداف في مرماه.
ويضم الجهاز الفني لفريق ٢٠٠٣ بالأهلي سيد غريب مديرًا فنيًا ومحمد ماهر مدربًا مساعدًا وتامر دسوقي مدربًا لحراس المرمى ومحمد راشد إداري الفريق ومحمد إمام طبيب الفريق وطه محمد مخطط أحمال وأحمد عبد الخالق إخصائي التدليك.