التخطي إلى المحتوى

قالت مي عاطف المرشحة على منصب العضوية تحت السن ضمن قائمة محمود الخطيب في ‏الانتخابات التي ستقام يوم الجمعة، أن الاهتمام بالمرأة والطفل داخل النادي ‏من أهم الأولويات ضمن برنامج قائمة الخطيب خلال المرحلة المقبلة من خلال تنفيذ مجموعة من الأفكار الجديدة وآليات متنوعة ‏لتعظيم دور المرأة بشكل عام داخل النادي.‏

وأشارت مي عاطف، إلى أنها على تواصل مع العنصر النسائي داخل النادي سواء من خلال ‏اللقاءات المباشرة أو من خلال لجنة المراة، حيث تم الاستماع إلى المقترحات ورصد المشاكل التي تواجههن ‏للعمل على حلها.‏

وأكدت مى عاطف أن قائمة الخطيب تقدر دور المرأة الفاعل في المجتمع بشكل عام وداخل الأهلي بشكل خاص وهناك برنامج لتعظيم دورها داخل النادي في السنوات الاربع المقبلة، والتركيز على توفير المزيد من الخدمات وعقد ندوات توعية للصحة العامة بشكل مستمر ‏وانشاء حدائق جديدة للأطفال والعمل على تخفيف الأعباء عن كاهلن من خلال بعض الأفكار ‏التي سيتم تنفيذها.‏

وسبق أن أكد محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي والمرشح على ذات المنصب في ‏الانتخابات المقبلة أن رؤيته وأفكاره القادمة تشتمل على تحضير كوادر جديدة مثلما حدث ‏مع ‏الجارحي وسراج والدماطي، من منطلق التفكير في مستقبل النادي، وأنه فكر في ‏وجود ‏العنصر النسائي وجمع معلومات عن الشخصية التي سيتم ترشيحها وتم الاستقرار على ‏مي عاطف للترشح تحت السن ضمن القائمة.‏

وقال الخطيب: «مي عاطف بطلة سباحة مع الاهلي والمنتخب الوطني ‏وحققت ‏انجازات رياضية دولية بجانب كونها مهندس معماري وتستطيع القيام ‏بدورين الاول ‏خاص بالملف الانشائي والثاني دور التواصل مع المرأة داخل النادي وذلك من ‏منطلق ‏ضرورة وجود دور للمرأة، وأنه يحضر شخصية مستقبلية تفيد النادي».‏