التخطي إلى المحتوى

كشف محمود الخطيب المرشح لرئاسة النادي الأهلي في الإنتخابات التي تجرى يوم الجمعة المقبل عن وجود خلاف حقيقي مع خالد الدرندلي المرشح لأمانة الصندوق ومجلس الإدارة الحالي.

ورفض الخطيب في ندوته مساء اليوم بمقر الجزيرة الحديث عن أية تفاصيل تخص هذا الخلاف، وأضاف أنه لا يصح الحديث في مثل هذه الأمور حرصًا على قيمة النادي وتقاليده، وإنه اختار خالد مرتجي لأمانة الصندوق بمؤهلاته العلمية وخبراته المالية والإدارية من أجل مصلحة النادي، وأن مرتجي بعلاقاته الدولية وتعاونه مع شركات عالمية يستطيع أن يحقق رؤية المجلس القادم وتكوين قوة إقتصادية تساعد النادي على أهدافه المحلية والقارية سواء كانت رياضية أو اجتماعية أو إنشائية.

وأكد الخطيب أنه واثق في اختيار مرتجي الذي أجمع عليه رموز وحكماء النادي، وأنه على ثقة أيضًا بأن الجمعية العمومية التي عادة ما تنحاز لمصلحة النادي وانسجام وتجانس مجلس إدارته سوف تدعم خالد مرتجي في أمانة الصندوق خاصة وأنه لا يصح بأية حال أن يكون هناك خلاف بين الرئيس والنائب أو الرئيس وأمين الصندوق لأن حال حدوث ذلك سوف يؤثر بالسلب على سير العمل بالنادي وفروعه الأربعة.

واختتم الخطيب أن اختيار قائمة تعتمد على الرؤية والتجانس والتفاهم هو الحل الأنسب وهو ما تدعمه وتعمل على نجاحه الجمعية العمومية من عشرات السنين من أجل مصلحة النادي.