التخطي إلى المحتوى

كشف مصدر بنادي الزمالك ان النادي قرر فتح تحقيق في واقعة مجاملة لأحد اللاعبين بقطاع الناشئين.

وقال المصدر أن مسؤل كبير في أحد أندية دوري الدرجة الثانية، اثار العديد من الأزمات داخل قطاع الناشئين بنادي الزمالك، وذلك بسبب نجله مواليد 2007، والذي يلعب في فريق 2006، بالقلعة البيضاء.

وأكد مصدر داخل نادي الزمالك في تصريحات لـ«الارنب نيوز»، أن المسؤول في نادي الدرجة الثانية، فرض سيطرته على قطاع الناشئين في الزمالك في الفترة الأخيرة، وذلك بمساعدة أحد نجوم الفارس الأبيض السابقين وعضو أحد اللجان الاستشارية.

وأضاف المصدر :«نجل هذا المسؤول هو مواليد 2007، وتم تصعيده في فريق 2006، حتى يتمكن من المشاركة في بطولة الجمهورية مع النادي الأبيض، وليكون من المرشحين للانضمام لمنتخب الناشئين، وذلك بمساعدة أحد مستشاري اللجنة السابقة»، مضيفًا :«هذا المسؤول تسبب في رحيل ثلاثة مدربين من فريق 2006، على رأسهم أحمد رزق وشريف خليل، بسبب تواجده على مقاعد البدلاء، خلال مباريات نجله، وتدخله بشكل دائم في الأمور الفنية الخاصة بالفريق».

وتابع :«تصرفات المسؤول أثارت غضب أولياء الأمور، الذين يرون أن اللاعب، لا يستحق المشاركة بشكل أساسي، فهناك لاعبين أفضل منه، وهو ما جعلهم يطلبون من مجلس إدارة نادي الزمالك الذي عاد لتولي رئاسة النادي، التدخل لإيقاف تلك المهزلة، وإعادة الانضباط وترتيب الأمور داخل قطاع الناشئين بالنادي».

وحاولت «الارنب نيوز» التواصل مع مسئول نادي الدرجة الثانية ووالد اللاعب والتي تتحفظ على نشراسمه، ولكنه رفض الرد.