التخطي إلى المحتوى

قرر مركز التسوية والتحكيم الرياضي المصري، استبعاد عادل فهيم من انتخابات الاتحاد المصري لكمال الأجسام، المقرر إقامتها يوم 29 نوفمبر الجاري، بمقر مبنى الاتحادات في مدينة نصر، وجاء قرار مركز التسوية باستبعاد فهيم من انتخابات اتحاد كمال الأجسام، بعد الطعن الذي قدمه أحمد عصمت صادق بطل العالم السابق في كمال الأجسام، والمرشح على منصب الرئيس في الانتخابات المقبلة بدعوى أن الأول لا جوز ترشحه لسابق صدور أحكام قضائية ضده.

وقام مركز التسوية بنظر الدعوى يوم الثلاثاء الماضي بمقر مركز التسوية والتحكيم باللجنة الأولمبية بعد حضور أحمد عصمت والمحامي الخاص به بينما حضر من الطرف الآخر محام موكلاً عن عادل فهيم، وانتهت الجلسة بالتأجيل مع إلزام الطرف الآخر -عادل فهيم- المقامة ضده الدعوى بالحضور بشخصه وصفته للرد على الدعوى في الجلسة المقبلة المحدد لها يوم 23 نوفمبر الجاري، وتخلف فهيم عم حضور جلسة أمس ما تطلب تأجيل الحكم في الدعوى لمدة 24 ساعة ليصدر ظهر اليوم مركز التسوية قراره باستبعاد عادل فهيم من الانتخابات.

وقررت اللجنة الاستشارية والتي ضمت المستشار علاء الدين كمال إبراهيم والمستشار حسن أبوالوفا محمد والمستشار محمد محمد عبدالنبی بالآتي:

أولا: بقبول المنازعة التحكيمية شكلا ثانيا: في الشق العاجل من المنازعة التحكيمية الماثلة بوقف تنفيذ القرار الصادر من الإتحاد المصري لكمال الأجسام بجلسته رقم 59 والمنعقدة بتاريخ ۲۰۲۱/۱۱/۲ فيما تضمنه من قبول أوراق ترشح المحتكم ضده عادل فهيم السيد سالم على منصب رئيس مجلس إدارة الإتحاد المصري لكمال الأجسام للدورة الانتخابية 21/24 والمحدد لإجرائها یوم ۲۰۲۱/۱۱/۲۹ وذلك بصفة مؤقتة لحين الفصل في الشق الموضوعي من المنازعة التحكيمية الماثلة.

ثانيًا: في الشق الموضوع من المنازعة بإحالته إلى هيئة التحكيم المختصة عقب تشكيلها. وحدد اتحاد كمال الأجسام في وقت سابق يوم 29 نوفمبر الجارى، موعدًا لعقد الجمعية العمومية للاتحاد، والتى ستشهد مناقشة عدة بنود على رأسها بند الانتخابات، لاختيار مجلس ادارة يقود الاتحاد في دورة انتخابية جديدة خلال السنوات الأربعة المقبلة، وكذلك مناقشة الميزانية والحساب الختامى للاتحاد.